Skip to main content

المحللون يترقبون موجة صعودية جديدة مع توقعات بتجاوز القمة التاريخية بعد كسر البيتكوين فوق مستوى 70000 دولار أمريكي، الإيثر يقفز هو الآخر

05.23.24
new-bull-run

 عاودت البيتكوين ارتفاعها لتكسر أعلى المستوى المحوري 70000 دولار أمريكي، ولكنها واجهت مقاومة قوية على حدود القمة القياسية التي سجلتها مؤخرًا عند 73800 دولار أمريكي. يراقب المشاركون في السوق الوضع عن كثب لمعرفة ما إذا كانت البيتكوين قادرة على كسر قممها التاريخية السابقة خلال الأيام القادمة. علاوةً على ذلك، كانت هناك توقعات أكثر تفاؤلًا من منصة أبحاث العملات المشفرة 10x Research، والتي يرأسها المحلل الشهير "ماركوس ثيلين". 

هناك ثقة متزايدة في أوساط المستثمرين بأن البيتكوين قد شكلت قاعًا نهائيًا يمكن الارتكان إليه في استئناف الصعود بعد شهرين من التوطيد العرضي. وبرغم تفاوت التوقعات من محلل لآخر، فإن المزاج العام في السوق يبدو صعوديًا. تشمل العوامل الرئيسية التي تؤثر على سعر البيتكوين مستجدات السياسة الاقتصادية في الولايات المتحدة؛ إذ أصدر الاحتياطي الفيدرالي محضر اجتماع مايو، بالإضافة إلى بيانات البطالة القادمة، والشائعات الإيجابية بشأن الموافقة على إطلاق صناديق الاستثمار المتداولة في الإيثريوم الفورية في الولايات المتحدة.

ترجِّح 10x Research تسجيل قمة قياسية جديدة، وتوصي المستثمرين بتعزيز عوائد المحفظة من خلال الاستعانة باستراتيجية "الخنق المُغطى"

سلَّطت 10x Research الضوء في أحدث تقاريرها على سيناريو اقتراب البيتكوين من تسجيل قمم تاريخية جديدة إذا تمكنت من كسر أعلى مستوى للمقاومة عند 67500 دولار أمريكي، والذي حدث بالفعل في وقت كتابة هذا التقرير في يوم 23 مايو.  وتعليقًا على ذلك، كتب "ماركوس ثيلين"، رئيس 10x Research ما يلي:

"من المحتمل أن يؤدي الكسر أعلى 67500 دولار أمريكي إلى تسجيل قمم قياسية جديدة، وهو سيناريو نتوقعه وفق نموذجنا الخاص لصناديق الاستثمار في البيتكوين."

ويعتمد نموذج 10x Research على تلقي سعر البيتكوين دعمًا من التدفقات الداخلة إلى صناديق الاستثمار المتداولة في البيتكوين الفورية. شهدت صناديق الاستثمار المتداولة في البيتكوين الفورية في الولايات المتحدة اهتمامًا متجددًا؛ إذ جمعت تدفقات نقدية بمليار دولار تقريبًا خلال الأسبوع الماضي، وهو أفضل أداء أسبوعي لها منذ مارس. وتستحوذ صناديق البيتكوين المتداولة حاليًا على حوالي 2.8% من إجمالي المعروض من البيتكوين، وهو ما ساهم في تعزيز المعنويات الصعودية. علاوةً على ذلك، تراجعت احتياطيات البورصات من البيتكوين إلى أدنى مستوى في سبعة أعوام لتسجِّل حاليًا 1.9 مليون بيتكوين، وهي إشارة على قوة الطلب.

ونصحت شركة "ثيلين" في مذكرة منفصلة مستثمري البيتكوين بالتفكير في استراتيجية "الخنق المُغطى" لتعزيز عوائد محافظهم الاستثمارية. 

ينطوي "الخنق المُغطى" أو 'covered strangle' على بيع خيار شراء خارج المال (OTM call option) عند سعر ممارسة أعلى من سعر السوق الحالي للبيتكوين وخيار بيع خارج المال (OTM put option) عند سعر ممارسة أقل من سعر السوق الحالي.  من المفترض أن تُزيد علاوات بيع هذه الخيارات من العائد الذي يحققه المستثمر. وعلى وجه التحديد، توصي 10x Research ببيع خيار شراء عند سعر 100000 دولار أمريكي وخيار بيع عند سعر 50000 دولار أمريكي، على أن يكون تاريخ الانتهاء لكلا العقدين في ديسمبر 2024، وذلك بالتوازي مع الاحتفاظ بالبيتكوين في السوق الفورية. 

وفقًا لـ 10x Research، يمكن أن تحقق هذه الاستراتيجية عائدًا إضافيًا بنسبة 17% بالإضافة إلى المكاسب المحققة من حيازة البيتكوين. من المفترض أن يحقق بيع خيار الشراء عائدًا بنسبة 11%، وبيع خيار البيع 6%، أي عائد مُجمَّع قدره 17%. تعتبر هذه الاستراتيجية مفيدة بشكلٍ خاص عندما تكون توقعات السوق صعودية، ولكن بشرط أن يأخذ الاتجاه الصعودي منحنى تدريجيًا مع بقاء التذبذب الضمني منخفضًا. تُهيئ هذه الظروف الفرصة لأن تخسر الخيارات خارج المال قيمتها بسرعة مع اقتراب موعد الانتهاء، وهو ما يفيد البائع.

برغم ذلك، لا تخلو هذه الاستراتيجية من المخاطر. إذا تراجع سعر البيتكوين أسفل سعر الممارسة لخيار البيع عند 50000 دولار أمريكي، فإن مركزَي الشراء والبيع على البيتكوين سيتكبدان خسارة في الوقت نفسه، وبالتالي قد تكون فادحة. لذلك يجب على المتداول أن يفكر بعناية في هذه الاستراتيجية وأن يكون على دراية تامة بالمخاطر التي تنطوي عليها؛ حتى يكون مستعدًا لتداولات محفوفة بالمخاطر.

تأثيرات الاقتصاد الكلي

ستتشكل بيئة الاقتصاد الكلي على أساس المواقف القادمة للاحتياطي الفيدرالي في ملف السياسة النقدية وبيانات البطالة الأمريكية، والتي ستؤثر بطبيعة الحال على الأصول المرتبطة بالمخاطرة. تعكس مكاسب البيتكوين التي تجاوزت 51% منذ بداية العام حتى الآن توقعات المستثمرين بتيسير السياسة النقدية، وتجاوز المعروض النقدي حاجز 21 تريليون دولار في أبريل 2024. ترجِّح هذه الزيادة في حجم الأموال المتداولة قفزة في الضغوط التضخمية رغم الإنفاق الحذر من قبل الأفراد والشركات.  من الوارد أن تؤثر استراتيجيات الاحتياطي الفيدرالي لإدارة التضخم وتجنب الركود بشكل كبير على السيولة، وهو ما قد يجعل الأصول التي تتسم بالندرة مثل البيتكوين أكثر جاذبية للمستثمرين.

معنويات السوق والتوقعات المستقبلية

يتداول مؤشر الخوف والجشع للعملات المشفرة عند 70/100، وهو ما يعكس هيمنة "الجشع" ولكن ليس بنفس المستويات المتطرفة التي شهدناها خلال الدورات السابقة، مثل ما حدث في مارس 2024 حين سجل المؤشر 90/100. وتشير شركة الأبحاث Santiment إلى أن المعنويات الصعودية قد بلغت ذروتها منذ يناير، وهو ما يشير إلى أن مشاركة المشترين الخائفين من فوات الفرصة لا يزال منخفضًا، وهو أمر ضروري للحفاظ على الاتجاه الإيجابي.

بشكلٍ عام، يهيمن التفاؤل الحذر على مستقبل البيتكوين في المدى القريب، وذلك قبيل اختبار مستويات المقاومة الرئيسية ومراقبة عوامل الاقتصاد الكلي التي قد تلعب دورًا حاسمًا في الاختراق المحتمل.

الإيثر وTether يدعمان السوق الصاعدة

لم تفقد البيتكوين قط مكانتها الرائدة في سوق العملات المشفرة رغم ازدحامه بالمنافسين. برغم ذلك، تلعب العملات البديلة دورًا هامًا في تغذية الاتجاه الصعودي، لا سيما وأن قيمة جميع العملات المشفرة ترتبط ببعضها البعض بطريقة أو بأخرى.

قفز سعر الإيثريوم بأكثر من 19% ليسجل 3700 دولار أمريكي بعد تزايد احتمالات موافقة السلطات الأمريكية على إطلاق صندوق استثمار متداول في الإيثريوم الفوري.  حقَّقت العملات المشفرة البارزة الأخرى مثل Ripple (XRP)، وCardano (ADA)، وSolana (SOL) ، وDogecoin (DOGE) هي الأخرى مكاسب تراوحت بين 3 و6%.

أدت المكاسب السريعة للإيثريوم في تصفيات بيع بقيمة 260 مليون دولار على مستوى السوق، وهي الأكبر منذ 28 فبراير. شكَّلت صفقات بيع الإيثريوم على المكشوف 115 مليون دولار أمريكي من عمليات التصفية، فيما استحوذت صفقات بيع البيتكوين على 99 مليون دولار أمريكي، وفقًا لتقديرات Coinglass.

مراكز البيع هي رهانات ضد ارتفاع الأسعار. تحدث التصفية عندما تُغلق البورصة صفقات المتداول المفتوحة بالرافعة المالية بسبب خسارة الهامش الأولي كليًا أو جزئيًا، والذي ينتج عادةً عن فشل المتداول في استيفاء متطلبات الهامش.

بدأت موجة الصعود في السوق مساء الاثنين بعد أن ذكر محللا "بلومبيرغ"، "إريك بالتشوناس" و"جيمس سيفارت"، عن تزايد احتمالات الموافقة على صناديق الاستثمار المتداولة في الإيثريوم من 20% إلى 75%.  وبعد فترة وجيزة من هذا الإعلان، ذكرت CoinDesk أن هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية طلبت من مُقدمي طلبات صناديق الإيثريوم تحديث نماذج 19b-4 قبيل الموعد النهائي لإعلان القرار نهاية هذا الأسبوع. 

ويرى المشاركون في السوق الموافقة على صناديق الإيثريوم باعتبارها حدث صعودي من المفترض أن يجلب تدفقات رأسمالية كبيرة من المؤسسات. ونجحت صناديق البيتكوين المتداولة في جمع تدفقات استثمارية بقيمة 12 مليار دولار منذ إطلاقها في يناير، لا سيما في ظل استحواذ شركات تداول كبرى وصناديق حكومية على أسهمها. ويتوقع بعض المتداولين من المؤسسات، مثل شركة QCP Capital في سنغافورة، مكاسب إضافية لسعر الإيثريوم إذا جرت الموافقة على صناديق الاستثمار المتداولة، فيما ترجِّح تهاوي السعر إلى 3000 دولار أمريكي في حالة الرفض.  وقالت QCP Capital يوم الثلاثاء: "ترجِّح أيضًا مطالبة البورصات بتعديل ملفات 19b-4 بسرعة أن تكون الموافقة وشيكة."

يمكن أن تؤثر أنشطة Tether أيضًا في الآونة الأخيرة على سعر البيتكوين. قامت Tether بسك ما قيمته مليار دولار من عملتها المستقرة USDT في 17 مايو، ليبلغ إجمالي ما تم سكه منذ بداية العام إلى 31 مليار دولار أمريكي. وتُعزى الزيادة في المعروض من USDT إلى تحركات سعر البيتكوين. علاوةً على ذلك، يرى البعض أن قرار Tether إنفاق 15% من صافي أرباحها على البيتكوين يمكن أن يقود إلى مزيد من ارتفاعات العملة المشفرة. واستحوذت Tether على 8888 بيتكوين بحلول 31 مارس، ما يجعلها من أكبر الكيانات التي حيازة للبيتكوين.

قرار صناديق الإيثريوم الفورية سيحدده تصويت يشارك فيه خمسة أشخاص من هيئة الرقابة الأمريكية

من المحتمل أن يتوقف مصير صناديق الاستثمار المتداولة في الإيثريوم الفورية على صوت واحد من رئيس هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، "غاري جينسلر"، هذا الأسبوع، وهي سابقة حدثت بالفعل في مطلع هذا العام.

جرت الموافقة على صناديق البيتكوين المتداولة في يناير أيضًا بواسطة لجنة من خمسة أشخاص. صوَّت اثنان من المفوضين المؤيدين للعملات المشفرة، "هيستر بيرس" و"مارك أويدا"، لصالح صناديق الاستثمار المتداولة، في حين عارضها المفوضان "كارولين كرينشو" و"خايمي ليزاراجا". أدى تصويت "جينسلر" الحاسم إلى الموافقة على إطلاق صناديق البيتكوين بهامش ضيق 3-2 في 10 يناير، ما يرجِّح أن يكون دوره أيضًا حاسمًا في قرار الموافقة.

من المقرر أن يصوِّت المفوضين الخمسة من هيئة الرقابة الأمريكية أنفسهم على صندوق VanEck المتداول في الإيثريوم الفوري في 23 مايو، وهو ما سيجعل السوق متأهبة يوم الخميس.

حقِّق أقصى استفادة من السوق الصاعدة مع StormGain

تقدِّم StormGain منصة شاملة تلبي احتياجات المتداولين المبتدئين والمخضرمين على حدٍ سواء، وسواءً كنت تفضِّل التداول عبر الموقع الإلكتروني أو تطبيق سهل الاستخدام للهواتف الذكية. تضم StormGain مجموعة من الميزات الرائعة، بما في ذلك واجهة سهلة الاستخدام، ونصائح ومواد تعليمية، وإشارات تداول، وأسعار تنافسية بهدف تمكين المتداولين من اتخاذ قرارات مدروسة.

يستطيع مستخدمو StormGain الوصول إلى أكثر من 50 من أبرز الأصول الرقمية، من الرموز الرائدة في السوق إلى عملات الميم الرائجة. توفِّر المنصة أيضًا أصولًا رقمية متخصصة مثل مؤشرات العملات المشفرة والأسهم المُرمَّزة، والتي تُعد ضرورية لإدارة المخاطر بكفاءة.

يتمتع أعضاء StormGain أيضًا بمزايا حصرية، مثل أداة تعدين البيتكوين السحابي المُدمجة، والتي تُكافئ المستخدمين النشطين بعملات بيتكوين مجانية يحصلون عليها كدخلٍ سلبي لمجرد استخدام المنصة.

انضم إلى مجتمع StormGain للاستفادة من هذه المزايا والارتقاء برحلتك في عالم تداول العملات المشفرة. عملية التسجيل سريعة وسهلة، ولا يستغرق إعداد الحساب أكثر من بضع ثوانٍ. هل أنت مستعد لتحقيق النجاح في عالم العملات المشفرة المثير؟ سجِّل اليوم وابدأ التداول مع StormGain!

العلامات

التبادل BTC

Mining icon
هل تريد Bitcoin مجانًا؟

جرب Bitcoin Cloud Miner واحصل على مكافآت تشفير إضافية بناءً على حجم التداول الخاص بك. إنه متاح على الفور عند التسجيل.

ابدأ التعدين

Mining icon
هل تريد Bitcoin مجانًا؟

جرب Bitcoin Cloud Miner واحصل على مكافآت تشفير إضافية بناءً على حجم التداول الخاص بك. إنه متاح على الفور عند التسجيل.

ابدأ التعدين

Сайт та всі послуги StormGain доступні також українською мовою.

Перейти